Site officiel de la Wilaya de M'sila, et M'SILA à La carte 

Articles

Appels d\'offres et Consultations

Avis d\'annulation

Avis d\'attribution

Avis d\'infroctuosité

Cliniques

Communes

Daïras

Documents

Directions

Dispensaires

Actualités

Hôpitaux

Hôtels

Liens utiles

Numéros utiles

Offres d'emploi

Pharmacies

Projets en cours

Musées

Services

Sites touristiques




Vos démarches Logement LPP pour la communauté algérienne vivant à l'étranger Le transfert du corps d'un étranger dans son pays natal Carte d'immatriculation des véhicules Passeport d'urgence Carte nationale d’identité

Consulter d'autres services

Marchés publiques


Informations utiles

Cartographie de la Wilaya
 

Communiqué de presse / Monsieur le wali de M'Sila n'a pas rejeté Monsieur Ahmed Ben Bitour

Communiqué de presse / Monsieur le wali de M'Sila n'a pas rejeté Monsieur Ahmed Ben Bitour

يتداول هذه الأيام عبر بعض وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي خبرا مفاده رفض سلطات ولاية المسيلة الترخيص لمحاضرة كان من المفترض ان ينشطها السيد احمد بن بيتور رئيس الحكومة السابق ، و ما صاحب هذه القضية من تعليقات و احكام قيمية متسارعة . وفي حقيقة الامر ان هذا الخبرعار تماما من الصحة لان السيد احمد بن بيتور شخصية وطنية عامة و معروفة ، و لايوجد اي مبرر لرفض تنشيطه محاضرة باقليم الولاية . بل ان الحقيقة التي يجب ان يعلمها الراي العام الوطني و المحلي لولاية المسيلة ان هناك نقابة من قطاع التربية تقدمت بطلب ترخيص لعقد ندوة ولائية حول الإقتصاد الجزائري واقع وآفاق، دون ذكر الأسماء التي تنشط هذه الندوة ، و هذا مخالف للقواعد الادارية والأمنية التي تحكم مثل هذه التراخيص و بالتالي كان رد السلطات العمومية بالرفض، لتفادي اي نتائج غير محمودة قد تنجر عن القاء محاضرات من قبل شخص أو أشخاص غير معروفين مسبقا لدى الهيئات الإدارية والأمنية أو الجمهور (نسخة من طلب المعنيين مرفوقا في هذا البيان و هذا توضيحا للموضوع). غير ان هذا الرفض استغل من بعض الاطراف كذريعة لتغليط الرأي العام و تأليبه ضد السلطات العمومية و على رأسها السيد الوالي بالقفز على الحقيقة و بث المزايدات و الافتراءات كمادة دسمة لموضوع مفبرك، لأن اسم السيد أحمد بن بيتور لم يذكر تماما في طلب الترخيص بل تم اقحامه بعد الرفض للأسباب المذكورة أعلاه، اضافة الى ان موضوع المحاضرة لا يمت باي صلة لطبيعة نشاط هذه النقابة. ان السلطات العمومية و على راسها السيد الوالي لا يمكنها باي حال من الاحوال رفض الترخيص للسيد أحمد بن بيتور أو غيره من الشخصيات الوطنية ، بل تكن له كل الاحترام و التقدير و العرفان و في المقابل تقف بالمرصاد ضد المناورات و الدسائس و الاكاذيب التي لا تنفع الناس في اي شيء .

 

 

 

 

 

Télécharger le fichier attaché